برلمان كوردستان: السيطرة على حقلي نفط كركوك وباي حسن لحمايتها من الارهاب
برلمان كوردستان: السيطرة على حقلي نفط كركوك وباي حسن لحمايتها من الارهاب 12.07.2014 | 11:55


أعلن رئيس لجنة الطاقة في برلمان إقليم كوردستان أن قوات البيشمركة أخذت على عاتقها مسؤولية حماية حقول النفط في محافظة كركوك في ظل الفراغ الأمني والعسكري الذي نشأ عقب انسحاب القوات العراقية من هذه المناطق.

وقال رئيس اللجنة شيركو جودت إن هذه الظروف حتمت على قوات البيشمركة تحمل المسؤولية لحماية هذه المناطق، وعدم السماح لمسلحي داعش بالاستيلاء عليها، ومن هذا المنطلق اتخذت قوات البيشمركة الجمعة مواقعها الحصينة لحماية محطات إنتاج النفط الخام والحقول في محافظة كركوك.

ونفى جودت، ما ذكرته وزارة النفط الاتحادية حول طرد البيشمركة للعمال العرب العاملين في هذين الحقلين، وقال "ننفي هذه الأنباء جملة وتفصيلا، لم يحدث أي شيء من هذا القبيل، البيشمركة لم تطرد أي عامل من عمال من هذه المحطات".

وأكد أنه إذا استمرت بغداد بحصارها الاقتصادي على إقليم كوردستان، وعدم صرفها لرواتب والمستحقات المالية للموظفين في محافظة كركوك والمناطق الكوردستانية خارج الاقليم، حينها لا بد لاقليم كوردستان أن يفكر ببدائل أخرى لتوفير لقمة العيش ورواتب ومستحقات المواطنين في هذه المناطق والتي هي حاليا تحت سيطرة البيشمركة، وأحد هذه البدائل هو بيع النفط وتوفير المستلزمات المالية لمواطنيها.

وكانت حكومة اقليم كوردستان أعلنت أنها تحركت لتأمين حقل باي حسن ومنطقة مخمور في حقل كركوك النفطي الضخم بعد أن نما الى علمها أن وزارة النفط تعتزم تعطيل خط أنابيب مصمم لضخ النفط من مخمور، موضحة أنها علمت الخميس أن بعض المسؤولين في وزارة النفط الاتحادية أعطوا أوامر لعدد من موظفي شركة نفط الشمال بوقف تعاونهم مع حكومة الإقليم وتفكيك او تعطيل صمامات خط الأنابيب الجديد.

وباي حسن ومخمور جزء من حقل كركوك النفطي وكانا تحت سيطرة شركة نفط الشمال الحكومية، وتبلغ طاقة إنتاج الحقلين 450 ألف برميل يوميا لكنهما لا ينتجان كميات كبيرة منذ مارس آذار بعد تخريب خط أنابيب كركوك-جيهان

BA PARASTINI KURDISTAN BIBETE FERHENGI HEMUMAN
Copyright © All Right Reserved Kurdistan Tv